"صوت الأقباط المصريين هو موقع لكل المصريين الشرفاء .. أقباطاً ومسلمين .. لا نتحدث بإسم أى أحد .. ولا ننتمى لأى منظمات قبطية أو حقوقية بالداخل أو الخارج .. ولا تملى علينا أى أجندات خارجية .. بل نتحدث من أجل مصر فقط
أبو العز توفيق
تعزيات السماء
لماذا ارتجت الامم وتفكرت الشعوب فى الباطل قامت ملوك الارض وتامر الرؤساء معا على الرب وعلى مسيحة قائلين لنقطع عنا اغلالهما ولنطرح عنا نيرهما الساكن فى الاساموات ياضحك بهم والراب يستهزى بهم حينئذ يكلمهم بغضبة وبرجزة يرجفهم (المزمور الثانى) لقد ساد الظلم فى زمان الحق ويبادو ان عصر الشهداءا رجع مرة اخرى وكان التارخ يعيد نفسة واصبح دم القبطى ارخص ما يكون كيف هذا وهو اسمة من اسم البلد (ايجبت يعنى قبطى) ولكن ما اغلى هذة الدماءعند اللة وسط هذة الضيقات التى يمر بها الاقباط وكل الاضطهادات التى يتعرضون لها كان لنا اايمان شديد بان االلة لن يتركنا وانة بعد هذة الضيقات سيعطى اللة النعمة لان كل نعمة يتقدمها محنة وقد سلمنا امورنا للة فهو صادق فى وعودة القائل فيها (لا اهملك ولا اتركك)و(ان نسايت الام رضيعها انا لاانساكم)و(متضايقين ولكن غير يائاسين ملقين كل همكم علية لانة يهتم بكم)وما اعظم وعودك يا اللة لقد ظهرت فعلا تعزيات السماء سريعا وما اعظمها ففى يوم 2011/4/27 كانت معجزة السماء فى محافظة المنيا هذة المحافظة التى عانى فيها الاقباط كثيرا من الاضطهادات فى ذلك اليوم كان هناك حشد كبير من المتظاهرين الاقباط المطالبين بحقوقهم وفى وسط هذا الزحام ظهرت حمامة كبيرة فى السماء وظهر وجة السيد المسيح لة المجد وظهر ايضا صليب ابيض كبير كل هذا فى وسط هالة كبيرة من النور الساطع وكان السماء ترسل تعزيات للاقباط فى مصر وتقويهم وتشددهم على ما يحدث لهم من اضطهادات وظلم ومن هنا تعالت الهتافات وعلى صوت الترانيم والصلوات وانطلقت الزغاريد فرحا برب المجد بعد ان كان الحزن مخيم على الجميع بسبب احداث امبابة والجدير بالذكر ان رجال الامن فى المنيا قاموا بمحاولة فض الزحام الشديد فى هذة المنطقة خوفا من تعدى السلفيين عل المتظاهرين الاقباط مما يؤدى الى حدوث اشتباكات بينهم ولكن محاولة رجال الامن باءت بالفشل ولم يستطيعوا تفريقهم لانهم اصروا على الصمود حتى الموت هؤلاء هم الاقباط الذين لا يخافون من الذين يقتلون الجسد وليس بعد لهم سلطان على الروح هؤلاء هم الذين يدافعون عن مسيحهم وصليبهم وكنيستهم وعقيدتهم حتى الموت وهذا ليس بجديد عليهم لقد سال دم الشهداء فى ارض مصر حتى روى ارضها مصر التى باركها السيد المسيح قائلا مبارك شعبى مصر ومن مصر دعوت ابنى فقد سالت هذة الدماء بداية من اول ساعة فى العام الجديد فى كنيسة القديسين وجاء بعدها العديد من الاحداث مثل اطفيح وصول والمقطم وامبابة وغيرها نحن الاقباط نسال المسؤلين وعلى راسهم د/ عصام شرف والمشير طنطاوى نريد تفسير لما يحدث .......هل دم الاقباط رخيص لهذة الدرجة عنكم .........احذروا غضب الرب فان انتقامة عظيم ورهيب واتعظوا من النظام السابق ....................واخيرا تقووا وتشددوا يا اقباط مصر فالهنا لن يتركنا ونحن نطلب منك يا الة السماء بشفاعة امك العدرا يا ملك السلام ان تحل بسلامك على شعب مصر التى باركتها وعشت فيها قرابة ثلاث سنوات فان مصر للمسيح 
* ندعم النقل خارج موقعنا إيماناً منا بحرية نقل المعلومات على أن يتم الإشارة للمصدر صوت الأقباط المصريين عند النقل
التعليقات ( 0 )

الموقع غير مسئول عن تعليقات الزوار .. نرجو عدم السب والتعرض للمقدسات .. رجاء محبه عدم مخالفه القوانين ... وأبلغنا بكل مخالف .. إدارة الموقع